الرئيسية > تقارير > لأول مرة بالقطاع ... تخريج 60 محكمة رياضية بكرة القدم والسلة والطائرة
لأول مرة بالقطاع ... تخريج 60 محكمة رياضية بكرة القدم والسلة والطائرة
التاريخ :2017-12-03 13:16:00

غزة :

خرجت الأكاديمية الرياضية الفلسطينية  60 محكمة رياضية  في مجالات  كرة القدم والسلة والطائرة ،و 15 رياضية تم تأهيلهن وتمكينهن ليصبحن حكام في اتحادات الرياضات المذكورة.

جاء ذلك خلال حفل اختتام لمبادرة الرياضة النسوية "طموح وآمال" وهى احدى المبادرات التي حازت على منحة من قبل جمعية الثقافة والفكر الحر وبتمويل من الاتحاد الاوروبي ، كأحد مبادرات مشروع "تقوية قدرات مؤسسات المجتمع المدني الفلسطينية من أجل تحسين وحماية حقوق النساء الناجيات من العنف المبنى على النوع الاجتماعي". والذي يتم تنفيذه بالشراكة مع جمعية التضامن الإسبانية، مساء الثلاثاء الماضي في مقر جمعية الشبان المسيحية ،بحضور ممثلي عن المؤسسات الرياضية والأهلية .

وقد تضمن الاحتفال عقد ثلاث مباريات فى الرياضات المذكورة قاموا الخريجات بتحكيمهن حيث أبدين براعة فائقة بتحكيم المباريات وجدية أثبتت جدارتهن وقدرتهن على ضبط المباريات .

وقال وليد النباهين مدير البرامج في جمعية الثقافة والفكر الحر " أن الهدف من المبادرة دعم الرياضة النسوية وتخريج قيادات رياضية قادرات على ادارة المباريات والمشاركة بالاتحادات ليفعلن بدورهن الرياضة النسوية في كل المجالات".

وأضاف النباهين  بأنه بالرغم مما تعانيه الرياضة النسائية الفلسطينية من تهميش وتضييق بسبب الحصار من جهة، والقيود المجتمعية من جهة أخرى، إلا أن هذه المبادرة كسرت حاجز مهم باعتبارها الأولى من نوعها  في القطاع .

وأكد النباهين أن تطوير الرياضة النسوية في فلسطين يقع على عاتق الجميع وينبغي تكاثف جميع المؤسسات سواء الأكاديمية أو الحكومية او الرياضية  مشدد على الدور الهام للاعلام الرياضي الذي ينبغي عليه التأكيد على أهمية هذه الرياضة كونها تساهم في التعريف بالوطن ونقل رسالة شعبنا إلى العالم، مشيرًا إلى أهمية تعميق الوعي والثقافة بالرياضة النسوية في وسائل الإعلام.

 وأشار محمد العمصي الأمين المساعد لرئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية في كلمته إلى أن الرياضة النسوية شهدت تقدمًا لافتًا في فلسطين والضفة الغربية خاصة مقارنة مع مثيلتها في قطاع غزة نظرا للظروف التى عايشها القطاع ، مؤكدا أن هذه المبادرة خطوة مهمة على طريق تفعيل الرياضة النسوية وتكوين كادر رياضى نسائى ،مؤكدا ان اللجنة الأولمبية الفلسطينية ستولى اهتماما للرياضة النسوية فى القطاع .

وأشارت ميسون الفقعاوى منسقة المشروع في جمعية الثقافة والفكر الحر أن 24 مبادرة تم دعمها في اطار المشروع  من قبل جمعية الثقافة والفكر الحر جميعها عززت من القدرات الذاتية للسيدات المستهدفات ودعمتهن نفسياً واجتماعياً ومكنتهن من المعارف والمهارت لمواجهة مشاكلهن وأليات التعامل معها والطرق التى ينبغي أن تسلكها لنيل حقوقها بشكل قانونى .

 




  أضف تعليق  أرسل لصديق   نسخة للطباعة

الفيلم القصير الفيلم القصير فيلم قصير كان لازموزيرة الايجابيةلمافيلم طريق مريم