شبكة وصال تفتتح دورة تدريبة حول توظيف وسائل التواصل في حملات المناصرة

شبكة وصال تفتتح دورة تدريبة حول توظيف وسائل التواصل في حملات المناصرة

  • November 2018
  • 00:12

 

خانيونس :

 

افتتحت شبكة وصال التابعة لجمعية الثقافة والفكر الحر  دورة تدريبية متقدمة حول  توظيف وسائل التواصل الاجتماعى فى حملات الضغط والمناصرة ،  للمشاركين بمشروع للمشاركين/ت بمشروع "تلاقى "، الممول من GIZ.

 

وتتناول الدورة والتي ستستمر على مدار خمس أيام ، عدة محاور أهمها ،مهارات إعداد حملات ناجحة عبر وسائل الإعلام الاجتماعي ، طرق الاستخدام الفعال لأدوات وسائل الإعلام الاجتماعي ، صناعة محتوى (عملي ) ، اخلاقيات استخدام الانترنت ومصادر بناء المعلومات.

 

ومن جانبه قال الصحفي سلطان ناصر مدرب الدورة والمختص في مجال استخدام الاعلام الاجتماعي في قضايا المناصرة ان التدريب:" يهدف الى تعريف المشاركين /ات بمفهوم الاعلام الاجتماعي كوسيلة من وسائل التوعية والتغيير في المجتمع، إضافة الى تزويد المشاركين /ات بالمعارف والمعلومات الأساسية حول مراحل التخطيط لحملات المناصرة الرقمية والتأثير في استخدام الاعلام الاجتماعي .

 

وأضاف ناصر إن التدريب سيركز على تمكين المشاركين/ ات من صناعة محتوي (نص – صورة – فيديو) ملائم إلى كل شبكات التواصل الاجتماعي، من خلال تزويدهم المعارف والمعلومات الأساسية، حول أساسيات كتابة وتحرير محتوى صالح لنشر عبر منصات الإعلام لاجتماعي، وفقاً لمعيار الجودة الدولية، مشيراً إلى أن المشاركين/ات سيحصلون من خلال التدريب على حقيبة من الأدوات المساعدة في صناعة المحتوى (مواقع ويب- تطبيقات هاتف),

 


ويهدف المشروع بحسب منسق المشروع هاني اللوح  ، الى المساهمة في خلق بيئة تساهم في تمكين الشباب الفلسطيني في قطاع غزة، من خلال إنشاء منابر عامة للشباب وبناء مهاراتهم في مجال الضغط والمناصرة ، للدفاع عن القضايا التي تؤثر على حياتهم اليومية،  والمساهمة في رفع أصواتهم حول السياسات والقضايا المتعلقة بمجتمعهم ، وبصفة خاصة القضية التي اختاروها (قضية الابتزاز الإلكتروني ) .

 

واشارت مها الراعي منسقة شبكة وصال  ،الى ان التدريب احد انشطة مشروع تلاقى والذى يهدف إلى توفير حاضنة دامجة بقيادة المجتمع تسهل على المؤسسات القاعدية والشباب الانخراط والمشاركة والوعي أكثر من أجل تمكينهم من التعامل مع القضايا المتعلقة بالحقوق المستندة الى النهج القائم على حقوق الإنسان ضمن إطار حقوق الإنسان الدولية.

وبينت الراعي ان المشروع سيعمل على ثلاثة مستويات مختلفة  تبدأ ببناء قدرات المؤسسات والأعضاء والأفراد من أجل الانخراط بشكل أفضل مع المجتمع من خلال أدوات التغيير الإبداعية، ,وثانيا  تنظيم حملات تقودها المجتمعات المحلية والشباب والتي من شأنها اعلام الاشخاص بالخدمات المتاحة خصيصًا للنساء والفتيات لتمكين وصولهم بشكل أفضل إلى الخدمات، ومن ثم  تنفيذ حملة مناصرة يقودها الناس ومستمدة من الخطة الاستراتيجية للمناصرة

 

 

  



المواءمةالمواءمة
تباين أسودتباين أسود
تباين أزرقتباين أزرق
تباين أصفرتباين أصفر
تكبير الخطتكبير الخط
تصغير الخطتصغير الخط