وزارة الثقافة وجمعية الثقافة والفكر الحر تحييان مئوية فدوى طوقان

وزارة الثقافة وجمعية الثقافة والفكر الحر تحييان مئوية فدوى طوقان

  • February 2018
  • 00:12

خانيونس :

 

أحيت وزارة الثقافة الفلسطينية بالتعاون مع جمعية الثقافة والفكر الحرمن خلال مركزها الثقافى  ، اليوم الاحد ، الذكرى المئوية لرحيل الشاعرة فدوى طوقان، بيوم ثقافى ادبى  تحت عنوان " رحلة الفراشة الجبلية " ، تناول السيرة الذاتية للشاعرة فدوى طوقان.

وجاء احياء اليوم  الثقافى  ضمن  فعاليات مئوية فدوى طوقان، على  مسرح مركز نوار  التربوى جنوب محافظة خانيونس بقطاع غزة ، بحضورلفيف من الشعراء والادباء والمبدعين الشباب  .

 

وقالت هدى حجو  امين سر مئوية فدوى طوقان " أطلقت وزارة الثقافة مشروعها الاستراتيجي احتفالية المئوية لكل رائد او رائدة في الأدب والثقافة الفلسطيني تحت عنوان الثقافة مقاومة ،مشيرة إلى أن هذا العام كان باكورته مئوية فدوى طوقان تكريما لها". مشيدة بدور جمعية الثقافة والفكر الحر والمؤسسات المجتمعية والاكاديمة المشاركة بفعاليات المئوية .

وخاطبت حجو  المبدعين الشباب قائلة " انتم الامتداد للمقاومة والثقافة مقاومة وهذا المشروع يستهدف الطلبة والشباب بشكل خاص لترسيخ وتثبيت الهوية الفلسطينية للادباء السابقين ولكل من اضاء منارة فى تاريخ فلسطين .

بدوره، قال المهندس بشير وادى امين سر مجلس ادارة جمعية الثقافة والفكر الحر ، ان مبادرة وزارة الثقافة  بإحياء ذكرى مرور مئة عام على ميلاد  الشعراء و الادباء و الفنانيين تلاقت وتشابكت  مع برامجنا  فى تعزيز المفاھیم والقیم الثقافیة  والإنسانیة  عند الكبار والصغار وتسلیط الضوء على ثقافتنا وتراثنا وحضارتنا الفلسطینیة ،من خلال المهرجان الثقافى السنوى والانشطة الثقافية المتعددة التى تنفذها مراكزنا المتعددة على مدار العام والتى من خلالها  نستذكر ونحتفى بعلماءنا وادباءنا وشعراءنا الفلسطینیین بأدوات ووسائل فنیة ومسرحیة وادبیة وثقافیة .

واكد وادى على اهمية المبادرة التى اطلقتها وزارة الثقافة  فى ترسيخ الثفافة الفلسطينية بمفهومها الواسع في عقول ونفوس  الفلسطينيين  كأساس للمحافظة على الهوية وتعزيز الانتماء ، وفى نشر الوعى الثقافي  لدى الكبار والصغار وتحببييهم بالكتاب والادباء والشعراء  وبموروثهم الثقافي والأدبي والفني وتشجيعهم على البحث والقراءة  ومن ثم الابداع فيما بعد.

واستعرضت د.مى نايف سيرة وحياة فدوى طوقان وابداعها وتأثيرها فى المسار الثقافى والسياسى الفلسطينى ومساهمتها فى إغناء الثقافة الفلسطينية ، مشيرة الى ان طوقان هي شاعرة وأديبة فلسطينية، ولدت في موسم العكوب من العام 1917م في مدينة نابلس، وكان أخيها الشاعر إبراهيم طوقان هو المعلم الأول لها، بعد أن تركت مقاعد الدراسة في المرحلة الابتدائية ولقبها بـ أم تمام، ولقبت باسم فدوى المطوقة نسبة الى آل طوقان، كما أطلق عليها الشاعر محمود درويش لقب أم الشعر الفلسطيني، وخنساء فلسطين، وسنديانة فلسطين، ومن أهم مؤلفاتها، رحلة جبلية رحلة صعبة، والرحلة الأصعب، وتوفيت في عام 2003.

وتحدثت نايف عن اهم اصدرات طوقان الشعرية ومنها "وحدي مع الأيام، وجدتها، أمام الباب المغلق، الليل والفرسان، على قمة الدنيا وحيدا، تموز والشئ الآخر واللحن الأخير". ، أما من نصوصها النثرية، "أخي إبراهيم"، الذي تروي فيه أفضاله عليها

 

وتضمن اليوم الثقافى الذى ادارت عرافته الكاتبة الشابة غادة القصاص ، إلقاء مجموعة من الشعراء والشاعرات   (ألاء القطراوى ، ومحمد ابو لبدة ،وياسر حرب )، مجموعة من القصائد الشعرية من شعر فدوى طوقان وقصائد خاصة .

واختتم اليوم الثقافى بموسيقى وغناء مجموعة من الفنانين والمبادرين بالمركز الثقافى باغنيتهم الخاصة حكاية وطن .

 

 


المواءمةالمواءمة
تباين أسودتباين أسود
تباين أزرقتباين أزرق
تباين أصفرتباين أصفر
تكبير الخطتكبير الخط
تصغير الخطتصغير الخط